من نحن

أطفالنا هم أغلى ما نملك، واللغة العربية لغة القرآن، وهي اللغة التي نطق بها سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم

اللغة وعاء الفكر ومرآة الحضارة الانسانية، ولأن اللغة العربية كنز لا يضاهى بثمن، فقد أُسّست مدرسة مريم في مدينة اولدنبورغ لتعليم اللغة العربية لتكون منارةً يستضيء بها طلاب العلم ، وتنمو براعمنا في تربة خصبة وتثمر بالتربية والأخلاق الحميدة .

أسست مدرسة مريم عام ٢٠١٥ نظراً للحاجة المُلِحّةِ لأبناء الجالية في تعلم اللغة العربية والتي لايمكن الاستغناء عنها

في مدرستنا يتعلم الطفل مهارات اللغة العربية، القراءة والكتابة والإستماع والتحدث ليكون قارئاً متحدثاً بلغة الضاد إضافةً إلى أصول التربية الإسلامية

أهدافُ المدرسة

أهداف لغوية: دعم مهارة القراءة السليمة والقدرة على التعبير الشفوي والكتابي ولا سيّما الفصاحةُ والبيان، بالإضافة إلى إتقان الطفل لقواعد اللغة العربية الأساسية

أهداف تربوية

إنشاء جيلٍ واعٍ قادرٍ على الاندماج في المجتمع الأوروبي بدون الإنصهارِ فيه، ملتزمٍ بالتواصل مع جيل الآباء والاجداد ثقافةً وحضارة

أهداف دينية

ترسيخ المعارف والعلوم الدينية ومفاهيم القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والحفاظ على الهوية الإسلامية الوسطية التي تتعايش مع مختلف المجتمعات والاديان

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.